دان قاض روسي زعيم المعارضة ألكسي نافالني بالاختلاس، الأربعاء، في قضية تعود إلى عام 2013، موجها ضربة لعزمه الترشح في انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل.

وفي جلسة بثت عبر الإنترنت في مدينة كيروف، الأربعاء، قال القاضي ألكسي فتيورين إن نافالني "مذنب باختلاس أخشاب تقدر قيمتها بنحو 500 ألف دولار".

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ردت الحكم السابق بالإدانة، حيث قضت بأن روسيا انتهكت حقوق نافالني، مؤسس "صندوق مكافحة الفساد"، في محاكمة عادلة.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن محام لنافالني، قوله إن القرار سيجعل زعيم المعارضة غير مؤهل لخوض الانتخابات بموجب القانون.

وكان نافالني قوة محركة وراء احتجاجات مناوئة للحكومة في 2011 و2012، وأعلن خططا للترشح للرئاسة في ديسمبر الماضي، وبدأ في جمع أموال لذلك.

ولم يعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حتى الآن موقفه من الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس 2018، لكن الأغلبية من النخبة السياسية الروسية تتوقع ترشحه واكتساحه للانتخابات.