أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكر موقع (ميليتري تايمز) على الإنترنت أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لم تفصح عما يصل إلى آلاف الضربات الجوية التي نفذها الجيش الأميركي على مدى عدة سنوات في العراق وسوريا وأفغانستان ضد المتشددين في تلك الدول.

وأضاف الموقع أن الولايات المتحدة شنت العام الماضي 456 ضربة جوية على الأقل في أفغانستان لم توثق في قاعدة بيانات القوات الجوية الأميركية. ونفذت الضربات الجوية طائرات هليكوبتر وطائرات بدون طيار تابعة للجيش الأميركي.

ووفقا للموقع الذي يصف نفسه بأنه مؤسسة إخبارية مستقلة فإن البيانات المنقوصة تعود إلى أكتوبر 2001.

ولم ترد وزارة الدفاع ولا الجيش على طلبات للتعليق.