أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الحرس الثوري الإيراني، السبت، بدء مناورات عسكرية تشمل إطلاق صواريخ، وذلك على خلفية عودة التوتر مع الولايات المتحدة.

وأورد موقع الحرس الثوري "سباه نيوز" أن المناورات تهدف إلى إظهار "الاستعداد التام لمواجهة التهديدات" بما فيها "العقوبات المهينة" ضد إيران، التي أعلنتها واشنطن الجمعة.

وانطلقت المرحلة الأولى من مناورات "المدافعون عن سماء الولاية" للدفاع الجوي في الحرس الثوري منذ صباح السبت في محافظة سمنان شرق العاصمة طهران.

أول تحذير رسمي تتلقاه إيران في عهد ترامب

وتهدف المناورات العسكرية إلى إظهار الاقتدار والجاهزية الكاملة للدفاع عن إيران على نطاق واسع من خلال تغطية أكثر من 35 ألف كيلومتر مربّع في محافظة سمنان شرق العاصمة الإيرانية طهران.

وستشمل المناورات اختبار مختلف أنواع المنظومات الجوية والرادارية، ومراكز التحكم والقيادة والحرب الإلكترونية.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، توعد إيران بعد أنشطتها العسكرية الأخيرة، معتبرا أنها "تلعب بالنار".

وقال ترامب في تغريدة نشرها حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، الجمعة، إن طهران "لا تقدر كم كان أوباما لطيفا معها، وأنا لست كذلك".

ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تغريدة ترامب بتغريدة أخرى، قائلا إن إيران "لا تعبأ بالتهديدات الأميركية".

يشار إلى أن إيران واحدة من 7 دول أمر ترامب مؤخرا بمنع دخول مواطنيها بشكل مؤقت إلى الولايات المتحدة.