اتهمت تركيا، الجمعة، اليونان بانتهاك القانون الدولي بإجرائها تدريبات عسكرية على جزيرة في بحر إيجه في تصعيد لخلاف بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها على دراية بتقارير إعلامية يونانية ذكرت أن قوات يونانية خاصة نزلت بالمظلات على جزيرة كوس، مضيفة أن التدريبات انتهاك لمعاهدة موقعة عام 1947 تحظر كل أشكال التدريب العسكري المماثل على الجزيرة.

وأكد مصدر في وزارة الدفاع اليونانية أنه كان هناك تدريب مقرر في مطلع الأسبوع بمشاركة مظليين، وأن "جدول تدريبات القوات المسلحة اليونانية لن يتوقف".

وحذرت تركيا من أنها قد تتخذ إجراء إذا اقتضت الضرورة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو، في بيان: "ندعو جارتنا اليونان إلى الإحجام عن الأفعال أحادية الجانب التي قد تثير توترات وتتعارض مع القانون الدولي".

وتصاعد التوتر بين البلدين منذ أن منعت محكمة يونانية، الأسبوع الماضي، تسليم 8 جنود أتراك تتهمهم أنقرة بالضلوع في محاولة انقلاب في يوليو الماضي، وقالت تركيا إنها ستراجع العلاقات مع اليونان.

وقال وزير خارجية اليونان، نيكوس كوتزياس، لراديو ألفا اليوناني إن تصرفات تركيا تبدو وكأنها "محاولة للتغطية على أزمتها الداخلية"، وقال إن المهم هو إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة.

وتابع: "قمنا بإبلاغ كل الحلفاء والشركاء في حلف شمال الأطلسي وشركائنا في الاتحاد الأوروبي بل والأمم المتحدة أيضا بأن تركيا ربما تتصرف أحيانا بعصبية وبطريقة لا تتناسب مع متطلبات التطور الطبيعي للعلاقات الثنائية".

وجزيرة كوس جزء من سلسلة جزر دوديكانيس الخاضعة لنزع السلاح في إطار اتفاق سلام أبرم بعد الحرب العالمية الثانية عندما سلمت إيطاليا تلك الجزر لليونان.