أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الرئيس الأنغولي جوزيه إدواردو دوس سانتوس، الحاكم منذ 37 عاما، الجمعة، أنه لن يترشح للرئاسة خلال انتخابات أغسطس ليتيح بذلك لخليفته المحتمل جواو لورنسو الترشح للمنصب.

وأكد دوس سانتوس، خلال افتتاح المؤتمر الاستثنائي للحركة الشعبية لتحرير أنغولا، أن الحزب الحاكم اختار جواو لورنسو مرشحه الأول لهذه الانتخابات.

وولد إدواردو دوس سانتوس في لواندا عاصمة أنغولا عام 1942، وتولى رئاسة البلاد عام 1979، وهو أيضا رئيس الحركة الشعبية لتحرير أنغولا.