أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية أن اثنين من مواطنيها قتلوا في "الاعتداء الارهابي" الذي استهدف المصلين في مسجد كيبيك الكبير بكندا والذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين، حسب بيان بثه التلفزيون الجزائري الاثنين.

وقال التلفزيون "أكدت وزارة الخارجية الجزائرية وجود جزائريين اثنين ضمن ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مصلين بالمركز الثقافي الإسلامي بمقاطعة كيبيك".

وأضاف "المصالح القنصلية بكندا تعمل على تحديد هويتهما بالتنسيق مع السلطات الكندية".

كما نددت الخارجية الجزائرية بـ"هذا العمل الارهابي الذي استهدف أبرياء".

ويعيش في كندا حوالي 100 ألف جزائري ما يجعل منهم ثاني أكبر جالية جزائرية في الخارج بعد فرنسا، بحسب تصريح السفير الجزائري السابق بأوتاوا اسماعيل بن عمارة لصحيفة "ليبرتي".

وأطلق رجلان ملثمان النار الأحد على مصلين في مسجد في كيبيك ما أسفر عن سقوط ستة قتلى قبل أن توقفهما الشرطة.

وهي المرة الأولى التي تشهد فيها كندا التي يقدر عدد المسلمين فيها بـ1,1 مليون شخص حسب معهد الإحصاء، هجوما من هذا النوع يستهدف مسجدا.