أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مستشار النمسا،إنه سيسعى إلى منع النقاب في الأماكن العامة، كجزء من برنامج حكومي واسع يشمل أيضاً تشديد المراقبة والإجراءات الأمنية.

وقال المستشار كريستيان كيرن بعد موافقة الوزراء على برنامج الحكومة الجديد الذي سينفذ في الأشهر الـ18 المقبلة "النقاب الذي يغطي كامل الوجه سيمنع في الفضاءات العامة".

ولم يرد أي ذكر لمنع يطال الحجاب للموظفات الرسميات، لكن النص أورد أن ممثلي الدولة يجب "أن يقدموا أنفسهم كمحايدين دينياً".

وأضاف كيرن أنه أراد تجنب "إعطاء 600 ألف مسلم يعيشون في النمسا الشعور بأنهم ليسوا جزءاً من مجتمعنا".

ويتضمن البرنامج الذي يقع في 35 صفحة أيضاً تشديد المراقبة والإجراءات الأمنية، ويجبر المهاجرين الذين منحوا حق الإقامة على توقيع "عقد اندماج" و"إقرار بالقيم".

كما يرد في البرنامج أن "هؤلاء الذين هم غير مستعدين لقبول قيم التنوير يجب أن يغادروا بلدنا ومجتعنا".

ويعد برنامج الحكومة أيضاً بخفض الضرائب وتقييد دخول العمال الأجانب إلى سوق العمل النمساوية، إضافة إلى خلق 70 ألف وظيفة جديدة.

إلا أن العديد من بنود البرنامج تحتاج إلى أن يتم شرحها وتفصيلها لاحقاً وأن تحظى بموافقة البرلمان قبل أن تدخل حيز التنفيذ.