أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد رئيس بلدية نيويورك، الديموقراطي بيل دي بلازيو، الأربعاء، أنه سيتصدى للاقتطاعات في الميزانية التي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيفرضها ضد المدن التي لا تتعاون بشكل كامل مع سلطات الهجرة.

وبينما تظاهر نحو ألف شخص، مساء الأربعاء في المدينة، لإدانة إجراءات منع الهجرة، قال دي بلازيو إن المرسوم الذي وقعه ترامب ليس سوى "إعلان نوايا حرر بعبارات قانونية مبهمة جدا".

وينص المرسوم على اقتطاع قسم من الأموال الفيدرالية للمدن التي تعتبر "ملاذات" للمهاجرين، والتي ندد بها اليمين، خصوصا دونالد ترامب خلال الحملة الانتخابية.

وأضاف: "لكن إذا تحرك أي شىء (..) إذا اقتطعت أموال، فإن مدينة نيويورك ستلجأ فورا إلى القضاء".

وتابع أنه إذا تم تطبيق المرسوم "فسيهاجم ليس في القضاء فحسب، بل سيواجه مقاومة واسعة في البلاد".

من جهته، قال قائد شرطة نيويورك إن بين 150 و160 مليون دولار مخصصة للشرطة يمكن أن تتأثر مباشرة إذا فرضت هذه الاقتطاعات، بما فيها أموال مخصصة لمكافحة الإرهاب.