أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب مجلس أوروبا عن قلقه، الثلاثاء، من العنف المتزايد الذي يستهدف منذ عامين صحفيين في أوروبا، خصوصا في تركيا وشبه جزيرة القرم، وذلك في قرار صوت عليه برلمانيو المجلس.

ومنذ يناير 2015، قتل 16 صحفيا في إحدى الدول الـ47 الأعضاء في المنظمة، نتيجة أعمال عنف، وأصيب عدد كبير بجروح خلال اعتداءات، بحسب ما ذكرت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا خلال جلسة عامة عقدت في ستراسبورغ.

وتم تبني القرار، بغالبية 110 أصوات في مقابل 15 صوتا معارضا وتسعة تحفظات، بمناسبة عرض تقرير عن "الهجمات ضد الصحفيين وحرية الإعلام في أوروبا".

واعتبرت الجمعية أن الوضع مثير للقلق بشكل خاص في تركيا وأوكرانيا.