أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاجتماع قريبا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس المكسيكي إنريك بينا نييتو، الحليفين الذين أبديا في وقت سابق قلقهما من تأثير رئاسة ترامب للولايات المتحدة على علاقاتهما مع واشنطن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، السبت، إن ترامب سيلتقي يوم الجمعة مع ماي في واشنطن .

ويتيح الاجتماع فرصة لماي لبحث ما يُوصف منذ فترة طويلة "بالعلاقة الخاصة" بين البلدين وهو محور أساسي في سياسة بريطانيا الخارجية.

وقال ترامب إنه يريد ترتيب اتفاقية تجارية ثنائية سريعة مع بريطانيا. ولم يعلق مكتب ماي على الأمر.

وأضاف سبايسر أن التجارة ستكون جزءا أيضا من أجندة اجتماع ترامب مع بينا نييتو المتوقع في 31 يناير، إلى جانب الهجرة والأمن.

وضبط الحدود مع المكسيك وإعلان ترامب نيته بناء جدار عازل يثير قلق المكسيكيين.

وقال ترامب إنه يريد إعادة التفاوض على اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) التي وقعت في 1994 مع كندا والمكسيك من أجل تحسين الشروط للعمال الأميركيين .

وقال سبايسر إن ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو تحدثا هاتفيا أيضا يوم السبت وناقشا ترتيب "اجتماعات إضافية خلال الأيام المقبلة."