أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحيى جامع، السبت، عزمه على ترك السلطة، بعد محادثات في اللحظة الأخيرة أجراها معه وسطاء.

وقال جامع للتلفزيون الحكومي: "قررت أن أترك قيادة هذه الأمة العظيمة، مع امتنان فائق لجميع الغامبيين".

وكان جامع الذي يرأس غامبيا منذ عام 1994، رفض في وقت سابق التنازل عن السلطة، بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية في ديسمبر الماضي لصالح أداما بارو.

لكن يبدو أن جامع راجع قراره بعد تهديد بتدخل عسكري من دول غرب إفريقيا، بقيادة السنغال.

وفي وقت سابق من الجمعة، أكدت عدة مصادر داخل غامبيا وخارجها، أن جامع وافق على التنحي ومغادرة البلاد، امتثالا لطلب المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس).