أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مكافحة "التطرف الإسلامي" في صلب سياسته الخارجية مع بداية توليه مهامه الجمعة، حيث تعهد العمل مع حلفاء بلاده للقضاء على تهديدات المتشددين.

وقال في خطاب التنصيب "سنعزز التحالفات القديمة ونشكل تحالفات جديدة ونوحد العالم المتحضر ضد (الإرهاب الاسلامي المتطرف) الذي سنزيله تماما من على وجه الأرض".

وسبق لترامب وخلال سعيه للحصول على ترشيح حزبه الجمهوري لانتخابات الرئاسة أن أكد  أن وقف انتشار "التطرف الإسلامي" سيكون أولوية إدارته في حال فوزه بمنصب الرئيس.

وقال ترامب وقتها، في كلمة شرح فيها سياسته الخارجية، إن "احتواء انتشار التطرف الإسلامي هو أحد أهم أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة وكذلك العالم".