أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال سليم رسولي وهو مسؤول كبير في قطاع الصحة إن 23 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثرمن 20 في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة قرب البرلمان الأفغاني بالعاصمة كابول، وفقا لوكالة "رويترز".

وقال مصدر أمني في وقت سابق لفرانس برس  إن "انفجارين نفذ أحدهما انتحاري والآخر تم بواسطة سيارة مفخخة" معبرا عن خشيته من "وقوع ضحايا في صفوف موظفي" البرلمان.

وقال شاهد لوكالة فرانس برس إن "الانتحاري اقترب من موظفين كانوا يغادرون مكاتبهم وفجر عبوته وسط الحشد" مضيفا "لقد قتل وأصيب العديد من الأشخاص".

وأضاف أنه بعد ذلك لاحظ "سيارة مشبوهة متوقفة من الجانب الآخر من الشارع" قبالة البرلمان. وقال "ما إن صرخت للمارة من أجل الابتعاد، انفجرت".

وتابع "قتل وأصيب العديد من الأشخاص أيضا في هذا الانفجار الثاني" مشيرا إلى أنه أصيب هو أيضا بجروح بيده ورجله وعنقه.

ويقع البرلمان الأفغاني الذي يضم المجلسين على الطريق المؤدي أيضا إلى القصر الملكي السابق والذي يكتظ عادة بالمارة مساء عند ساعة خروج موظفي الإدارات من عملهم.