أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيب ضابط في فرقة التعامل مع المفرقات، عندما انفجر طرد مشبوه أثناء فحصه، حسبما قالت الشرطة في فلورنسا، الأحد.

وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن الشرطة لفت انتباهها الطرد الذي كان يحوي على ما يبدو جهاز توقيت وأسلاكا، في الخامسة من صباح الأحد، خارج مكتبة مغلقة على صلة بجماعة فاشية تسمى (كاساباوند).

وقال قائد الشرطة ألبرتو إنتيني إن الضابط أصيب بجروح خطيرة في العين واليد.

وفي بعض الأحيان، تلقي إيطاليا باللائمة في مثل هذه التفجيرات على المتطرفين اليمينيين واليساريين.

وفي السبعينيات وأوائل الثمانينيات من القرن الماضي شهدت إيطاليا تفجيرات وعمليات قتل وخطف ضمن عمليات إرهابية محلية.