أعلنت الشرطة الألمانية أنها فحصت المئات من شمال إفريقيا في ليلة رأس السنة الجديدة في محطة رئيسية للسكك الحديدية في مدينة كولونيا بغرب البلاد، حيث تعرضت مئات النساء للاعتداء الجنسي والسرقة خلال احتفالات العام الماضي.

وكانت هجمات العام الماضي في كولونيا أثارت انتقادات لقرار المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السماح لما يربو على مليون طالب لجوء بدخول ألمانيا في عامي 2015 و2016، وقالت الشرطة حينها إن الهجمات نفذها أشخاص عرب، من شمال إفريقيا فيما يبدو، وفق ما نقلت "رويترز".

وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر: "تم فحص المئات من شمال إفريقيا في محطة رئيسية للسكك الحديدية"، وعرضت الشرطة صورة لمجموعة كبيرة من الرجال ينتظرون خلف حواجز.

ووضعت الشرطة كاميرات جديدة لمراقبة ميدان المحطة في كولونيا في ليلة رأس السنة الجديدة.