أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة في كوسوفو بسجن رجل ألباني أدين بتجنيد أشخاص للجماعات المتطرفة في سوريا، سبع سنوات.

وقال بيان صدر الجمعة من محكمة فيريزاي، 35 كيلومتر جنوبي العاصمة بريشتينا، إن الرجل تعاون مع آخرين لتجنيد وتمويل والمساعدة في نقل ثمانية أشخاص للانضمام إلى تنظيم داعش وجبهة النصرة في سوريا في 2012. والرجل يدعى "إف. آر."

في يوم سابق، ألقي القبض على مواطن آخر، كان مطلوبا بعد الحكم عليه بالسجن أربع سنوات لاتهامه بأنه مقاتل في صفوف داعش ، في ألبانيا المجاورة وتم تسلميه إلى كوسوفو.

ويعتقد أن عدة مئات من ألبانيا وكوسوفو انضموا إلى الجماعات لمتطرفة وأن نحو 70 أفيد بأنهم لا زالوا نشطين مع هذه الجماعات في سوريا والعراق.