صوت مجلس الشيوخ الفرنسي وهو الغرفة الأعلى من البرلمان بالموافقة على مشروع قانون تمديد حالة الطوارئ في البلاد.

ويفوض التشريع قوات الأمن بتطبيق أعلى مستوى من الحماية قبل انتخابات الرئاسة والانتخابات العامة في الربيع.

وقال برنار كازنوف رئيس وزراء فرنسا الذي تولي السلطة مؤخرا إن 17 هجوما تم إحباطها في البلاد خلال العام الجاري.

وأشار إلى أن التهديد من الإرهاب يظل "على مستوى عال على نحو خاص" في فرنسا والدول المجاورة.

وهذا هو التمديد الخامس منذ إعلان حالة الطوارئ في فرنسا بعد يوم من هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا في 13 نوفمبر 2015. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها.