أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت تقارير صادرة عن الأمم المتحدة، إن مسؤولي المنظمة الدولية في جنوب السودان عثروا على جثث تحمل إصابات بطلقات رصاص "مما يشير إلى إعدامها".

وأفاد أحد التقارير التي حصلت عليها "أسوشيتد برس"، أن بعض الجثث من إجمالي 6 جثث، عثر عليها بجوار طريق خارج بلدة يامبيو غربي البلاد كانت مقيدة بأصفاد ومعصوبة العينين.

وتشير التقارير نقلا عن سكان محليين، إلى أن قوات حكومة جنوب السودان نفذت عمليات القتل "بحجة أنهم كانوا متمردين مشتبها بهم".

وجد مسؤولو الأمم المتحدة أيضا أكواخا محترقة قرب الجثث، وقدروا أن القتل وقع في بداية ديسمبر الجاري.

وقال نائب المتحدث باسم جيش جنوب السودان سانتو دوميك شول، إن المدنيين عادة ما يتهمون الجيش بارتكاب انتهاكات، وإن لديهم "أجندة سياسية".

ويأتي العثور على الجثث بعد وقت قصير من تحذير مسؤولي الأمم المتحدة من تزايد العنف العرقي في الحرب الأهلية المندلعة في جنوب السودان.