أعلن وزير الصحة التركي رجب آقداغ، أن عدد قتلى التفجيرين اللذين وقعا في إسطنبول ليل السبت، ارتفع إلى 44 شخصا، بينهم 36 من رجال الشرطة.

وكان السلطات التركية قد أُعلنت عن مقتل 38 شخصا فيما سبق، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأعلنت جماعة مسلحة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عن التفجيرين اللذين وقعا خارج استاد لكرة القدم، وأسفرا عن إصابة نحو 150 شخصا.

وتوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بملاحقة الإرهابيين ومحاسبة المسؤولين عن هذين التفجيرين.