أفادت هيئة المساحة الجيولوجية الأميركية ومركز المحيط الهادي لموجات تسونامي بأن زلزال بقوة 6.8 درجة وقع قرب سومطرة بإندونيسيا.

وأفادت الهيئة بأن الزلزال وقع على بعد 130 كيلومترا جنوب شرقي باندا أتشيه في شمال سومطرة.

ولم يتم بشكل فوري إصدار تحذير من تعرض المنطقة لموجات مد تسونامي.

وقال المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي إن هناك احتمالا ضئيلا بأن يكون الزلزال قد أوقع ضحايا أو أضرارا مادية.

وفي يونيو، ضرب زلزال بقوة 6,5 درجات غرب سومطرة، ما أدى إلى تدمير عشرات المباني وإصابة ثمانية أشخاص بجروح.

وتقع إندونيسيا على "حزام النار" في المحيط الهادئ، وهو سلسلة من البراكين المحاذية للمحيط، على امتداد خط التصدعات الزلزالية وحدود الصفائح التكتونية.

وكان إقليم آتشيه، الواقع على الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة، دمر بالكامل في العام 2004 جراء زلزال وقع تحت البحر وتسبب بتسونامي هائل، ما أسفر حينها عن مقتل أكثر من 170 ألف شخص في أندونيسيا وعشرات الآلاف غيرهم في بلدان عدة من المحيط الهندي.