أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أمر قاض في المحكمة الاتحادية العليا في نيجيريا بالإفراج عن الزعيم الشيعي المحتجز وزوجته، مع دفع مبلغ 50 مليون نايرا (167 ألف دولار)، كتعويض بدل أضرار وتوفير منزل له بدلا من منزله الذي دمرته الجرافات.

يأتي قرار القاضي، الجمعة، بعد عام على هجوم القوات النيجيرية في 12- 14 ديسمبر والذي راح ضحيته ما لا يقل عن 348 شيعيا، مع جرح العشرات وتدمير ثلاثة مجمعات للحركة الإسلامية الشيعية في مقرها الرئيسي في مدينة زاريا الواقعة شمالي البلاد. وقتل في الهجوم جندي واحد فحسب.

وأمر القاضي غبرييل كولاوولي وكالة المخابرات الوطنية النيجيرية ووزارة الشرطة والعدل بالافراج عن إبراهيم زكزاكي وزوجته زينة خلال 45 يوما. وفقا لأسوسشيتد برس.

ويتهم المسؤولون النيجيريون الشيعة بالتخطيط لانتفاضة على نمط حركة بوكو حرام، لكن الجماعة تصر على أنها لا تؤمن بالعنف.