أبوظبي - سكاي نيوز عربية

مني رئيس غامبيا يحيى جامع بهزيمة مفاجئة في الانتخابات، الجمعة، بعد 22 عاما من استيلائه على السلطة في انقلاب.

وأعلن رئيس لجنة الانتخابات أن آداما بارو أصبح رئيسا منتخبا للبلاد، بعد أن حصل على 45.5 بالمائة من الأصوات مقابل 36.7 بالمائة لجامع. حسب ما نقلت رويترز.

وقال علي مومار ناجاي: "مع حصوله على 263515 صوتا، من إجمالي الأصوات في الانتخابات أعلن بموجب هذا أن آداما بارو انتخب لتولي منصب رئيس جمهورية غامبيا".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال جامع إن "رئاسته وحكمه في يد الله وإن الله وحده هو الذي يمكنه أن ينزعهما منه"، حتى إنه قال في إحدى المناسبات إنه سيبقى في الحكم "لمليار عام."

والتصويت ضد جامع استعراض نادر للتحدي لزعيم تقول جماعات حقوق الإنسان إنه دأب على سحق المعارضة بسجن معارضيه أو تعذيبهم.

وأدلى الناخبون في جامبيا بأصواتهم الخميس وسط انقطاع كامل للإنترنت وجميع الاتصالات الدولية ومع إغلاق الحدود البرية للبلاد، في انتخابات تشكل التحدي الجدي الأول لجامع منذ أن استولى على السلطة في انقلاب في 1994 .

وقال جامع في السابق إنه اخترع علاجا من الأعشاب لمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) يكون ناجعا فقط في أيام الخميس.

وألقى أيضا القبض على مئات الأشخاص للاشتباه بأنهم مشعوذون أو سحرة وهدد بنحر وقطع رؤوس المثليين.