أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت كوريا الجنوبية واليابان، الجمعة، أنهما ستفرضان عقوبات أحادية جديدة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي وبرنامج الصواريخ الباليستية، وذلك في أعقاب قرار لمجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على بيونغ يانغ هذا الأسبوع.

ورفضت كوريا الشمالية قرار الأمم المتحدة الذي يستهدف تقليص إيراداتها السنوية من التصدير بمعدل الربع بعد تجربتها النووية الخامسة والأكبر من نوعها في سبتمبر. ووصفت القرار بأنه مؤامرة دبرتها الولايات المتحدة للنيل من سيادتها.

وقالت كوريا الجنوبية في بيان إن إجراءاتها الموسعة ستشمل إدراج مسؤولين كبار من كوريا الشمالية بينهم أقرب مساعدي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على القائمة السوداء. والمساعدان هما تشوي ريونغ هاي وهوانغ بيونغ سو. 

وأضافت كوريا الجنوبية أيضا أنها ستحظر دخول خبراء الصواريخ والخبراء النوويين الأجانب إذا اعتبرت زياراتهم لكوريا الشمالية بمثابة تهديد للمصالح الوطنية لسول.

من جهته، ذكر كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهايد سوجا في مؤتمر صحفي أن اليابان ستوسع قائمتها السوداء لتشمل حظرا على كل السفن التي تدخل موانئ كوريا الشمالية.

وأضاف "إنها مرحلة جديدة من التهديد الذي تمارسه كوريا الشمالية..إجراء تجربتين نوويتين هذا العام وإطلاق أكثر من 20صاروخا وتعزيز القدرات. اليابان لا تستطيع بالتأكيد تحمل أعمال العنف هذه."