أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم مدعون ألمان، الجمعة، رجلين سوريين بالانتماء إلى "منظمة إرهابية"، بناء على مزاعم بأنهما قاتلا في صفوف جماعة "أحرار الشام" في سوريا، قبل اللجوء إلى ألمانيا.

وقال المدعون إن كامل ت. ه. ج. (24 سنة) وأزاد ر. (22 سنة) قاتلا مع أحرار الشام ضد جماعات معارضة أخرى، وضد القوات الحكومية السورية في منطقة حلب في الفترة من أغسطس 2013 حتى أبريل  2014 على الأقل، عندما أصيب أزاد .

ووفقا لأسوشيتد برس فقد توجه الاثنان إلى تركيا معا، وبعد ذلك وفي عام 2015 توجها إلى ألمانيا كي يتلقى المقاتل المصاب عناية طبية.

وألقي القبض على المشتبه بهما في أبريل وهما قيد الاحتجاز منذ ذلك الحين. ولم يتم الإفصاح عن الاسم الثاني لهما عملا بقوانين الخصوصية الألمانية.

وفي وقت سابق الجمعة،  أعلن الادعاء الاتحادي عن اعتقال مواطن أفغاني في ألمانيا، يبلغ من العمر 17 عاما، بزعم عضويته في منظمة إرهابية أجنبية.

واعتقل عبد الله س. ك. الخميس للاشتباه في انضمامه إلى حركة طالبان في أفغانستان ومشاركته في تدريب على الأسلحة، وتدريب على عمليات قتالية في الفترة من 2013 وحتى 2015، بحسب المحققين.

وقال بيان الادعاء العام إن المتهم أطلق النار على ضباط وجنود شرطة أفغان عدة مرات،  ولم يذكر المكان الذي اعتقل فيه في ألمانيا أو الكيفية التي دخل بها البلاد.