قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن بلاده قد تجري استفتاء على الاستمرار في محادثات الانضمام إلى أوروبا، وكذلك تطبيق حكم الإعدام.

ودعا أردوغان، في خطاب متلفز من أنقرة، المواطنين إلى الصبر حتى نهاية العام، ثم قال إن استفتاء قد يجرى من أجل اتخاذ قرار بشأن الاستمرار في محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ومن جهة أخرى، قال الرئيس التركي إنه سييوقع على تطبيق حكومة الإعدام إذا وافق البرلمان على قانون بشأنها، وأوضح أنها قد تكون جزءا من استفتاء.

ومن المتوقع أن تجري تركيا استفتاءا شعبي على تعديلات دستورية الربيع المقبل، من بينها توسيع صلاحيات الرئيس التركي لتحويل النظام السياسي البرلماني الحالي إلى نظام رئاسي قرب من المعمول به في فرنسا والولايات المتحدة.