قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بأن بلادها لن ترفع من حصة تأشيرات السفر للمواطنين الهنود الراغبين بالقدوم. وأكدت بأن النظام الحالي " سخي بما فيه الكفاية".

وبهذه التصريحات دفعت ماي بآمال الهنود بعيدا عن الحصول على تأشيرة الدخول إلى بلادها بكل حرية.

وفي الطريق إلى لقاءها برئيس الحكومة الهندي في دلهي أكدت ماي أن بريطانيا تمكنت من جذب " أفضل" الكفاءات من خارج الاتحاد الأوروبي. " إذ تشير الأرقام أننا أصدرنا تأشيرات عمل لمواطنين هنود أكثر مما أصدرته الولايات المتحدة وأستراليا والصين  مجتمعين. إذ كنا نقبل 9 من أصل 10 طلبات لتأشيرات من الهند إلى بلادنا. وأعتقد أن لدينا نظاما جيدا".