أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كثفت الشرطة الفلبينية الإجراءات الأمنية في جزيرة سيبو بعد أن حذرت السفارة الأميركية مواطنيها بأن جماعات"إرهابية" ربما تخطط لعمليات خطف هناك.

وقال إرنستو أبيلا، المتحدث باسم الرئيس الفلبيني، إن السلطات لا تزال تحاول التأكد من التقرير الإعلامي لكن الشرطة الوطنية الفلبينية تتعامل معه بجدية وتعزز الإجراءات الأمنية بما في ذلك في الأماكن العامة التي تتجمع فيها الحشود.

وذكر أبيلا في بيان "اتخذ قادة الشرطة الوطنية الفلبينية على مستويات عدة الخطوات الضرورية لتعزيز أو حماية أهداف محتملة."

ونشر الرئيس رودريغو دوتيرتي جنودا في عدد من الجزر الجنوبية للقضاء على جماعة أبو سياف التي لها صلات بتنظيم القاعدة لكنها معروفة بشكل أكبر بعمليات الخطف والقرصنة.

وقال التحذير إنه لا توجد معلومات محددة عن تهديد بالخطف لكنه نصح المواطنين بالتزام الحذر وتفادي السفر إلى مناطق معينة.