أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أطلقت الشرطة الماليزية، سراح زعيمة جماعة "بيرسه" المطالبة بالديمقراطية بكفالة، السبت، بعد احتجازها لأكثر من ساعتين للاستجواب قبل أسابيع فقط من احتجاجات كبيرة يرتقب تنظيمها ضد رئيس الوزراء، نجيب عبد الرزاق.

وذكرت جماعة "بيرسه"، أن ماريا تشين عبد الله، احتجزت في ولاية صباح، الواقعة بجزيرة بورنيو، بسبب توزيعها منشورات تروج للتجمع الحاشد المقبل في العاصمة كوالالمبور، في 19 من نوفمبر.

ويسعى التجمع الحاشد الذي أطلق عليه اسم "بيرسه" إلى المطالبة باستقالة نجيب لتسهيل التحقيق في فضيحة فساد متعلقة بصندوق تنمية حكومي أسسه رئيس الوزراء.

وخرج أكثر من 200  ألف شخص في تجمع حاشد مشابه في أغسطس في كوالالمبور نظمته بيرسه كان يطالب أيضا باستقالة نجيب.