أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتقد رئيس صربيا، توميسلاف نيكوليتش ، الاتحاد الأوروبي متهما إياه بوضع شروط "مهينة" مقابل عضوية دولة البلقان.

وأكد نيكوليتش لرئيس وزراء سلوفينيا الزائر، ميرو سيرار، أن صربيا ستتحرك لتبنى القيم والمبادئ الأساسية للاتحاد الأوروبي بالرغم من الأزمة التي تجتازها الكتلة المكونة من 28 دولة.

ولم يحدد نيكوليتش شروط الاتحاد الأوروبي التي يراها مهينة، لكنه يشير على الأرجح إلى طلب بعض الدول الأعضاء من صربيا الاعتراف بمقاطعتها السابقة المنشقة كوسوفو دولة مستقلة.

وترغب صربيا، وهي حليف تقليدي لروسيا، في الانضمام للاتحاد الأوروبي، لكنها وقعت تحت ضغط كبير من الكرملين لإعادة التفكير في ذلك.

ودعمت موسكو صربيا في نزاعها مع الغرب بسبب كوسوفو، التي أعلنت استقلالها عن صربيا عام 2008، ورفضت بلغراد قبول كوسوفو جمهورية منفصلة.