طرحت الحكومة الدنماركية الثلاثاء مجموعة من الإجراءات لمكافحة التطرف من بينها مشروع لتفنيد الآراء المتطرفة على الإنترنت.

وفي إطار الخطة الجديدة سيشكل جهاز الأمن والاستخبارات الدنماركي "تحالفا وطنيا ضد التطرف على الإنترنت" تشارك فيه السلطات والمجتمع المدني للعمل من خلال مشروع أطلق عليه اسم "صوت المنطق الرقمي".

وقالت وزارة العدل في شرح لخطط مكافحة التطرف "سيتم تشكيل مجموعة صوت المنطق الرقمية التي تشارك فيها منظمات المجتمع المدني".

وقالت إن المجموعة "ستتواجد بشكل منهجي على مواقع التواصل الاجتماعي وتشارك بشكل جاد في المنتديات ذات العلاقة كما ستشارك في الحوار وتفند الآراء المتطرفة".

كما سيتم تشكيل وحدة جديدة في جهاز الأمن والاستخبارات لتحديد وإزالة المواد التي تدعو للتطرف على الإنترنت.

كما ستسعى الحكومة إلى وضع آلية رقابة على "المواد المتطرفة العنيفة على الإنترنت" على غرار آلية مكافحة المواد الإباحية التي تستهدف الأطفال والتي تستخدمها شركات الإنترنت في البلاد.