أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيب النائب البريطاني في البرلمان الأوروبي، ستيفن وولف، بوعكة صحية، الخميس، في ستراسبورغ، على إثر مشادة مع زملائه.

وذكرت منابر بريطانية أن وولف تعرض للكمة من أحد زملائه وجرى أخذه إلى المستشفى، لكن حزب الاستقلال البريطاني، الذي ينتمي إليه وولف، لم يؤكد الأمر بشكل رسمي.

وقال نايغل فاراج، الزعيم السابق لحزب الاستقلال البريطاني، في بيان، إن وولف انهار وجرى نقله إلى المستشفى، واصفا حالته بالخطيرة، وفق ما نقلت "سكاي نيوز".

وأوضح المرشح لتولي زعامة حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي، في بيان، أن وضعه الصحي تحسن، قائلا إن دماغه لم يصب بتجلط، وأنه بقي في المستشفى من باب الاحتراز.

وأشاد وولف برعايته في المستشفى ووقوف أعضاء الحزب إلى جانبه، قائلا إن كل ما تبقى من الوعكة حتى الآن، بعض الكدمات على وجه.