أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة العدل الأميركية إن امرأة من فلوريدا عوقبت بالسجن 21 شهرا في سجن اتحادي بعد إدانتها بالتآمر لتصدير تكنولوجيا أميركية بشكل غير قانوني لكيان صيني مملوك للدولة.

وتستخدم تلك التكنولوجيا في صنع غواصات بدون ربان.

واعترفت أمين يو (55 عاما) من أورلاندو في فلوريدا بالتهم في وقت سابق من العام، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت وزارة العدل في بيان صحفي إن يو اعترفت بمحاولة الحصول على أنظمة ومكونات تستخدم في صنع المركبات البحرية الغاطسة بتوجيه من المشتركين معها في المؤامرة في جامعة هاربين للهندسة في الصين.