أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنظم روسيا وباكستان، ابتداءاً من السبت، أول مناورات عسكرية مشتركة بينهما، في وقت يشتد التوتر بين إسلام آباد ونيودلهي.

ونقلت فرانس برس عن المتحدث باسم الجيش الباكستاني إن "كتيبة من سلاح البر الروسي وصلت إلى باكستان للقيام بأول مناورات مشتركة باكستانية-روسية تستمر حتى 10 أكتوبر".

وذكر المحلل الأمني والدفاعي الباكستاني، حسن عسكري، أن التدريبات "تدل على رغبة روسيا في توسيع خياراتها إلى جنوب آسيا"، مضيفا أن ذلك نتيجة "طبيعية" لتقارب العلاقات بين الهند والولايات المتحدة.

وتأتي هذه المناورات بعد تدريبات مكثفة أجراها سلاح الجو الباكستاني، في وقت سابق هذا الأسبوع، شملت هبوط مقاتلة على طريق سريع بين إسلام آباد ولاهور.

واشتد التوتر بين الهند وباكستان، في الآونة الأخيرة، حيث يتبادلان الاتهامات حول هجوم استهدف قاعدة للجيش الهندي في كشمير المتنازع عليها بين البلدين ونسبت نيودلهي مسؤوليته إلى إسلام آباد.