أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير إندونيسي، الخميس، إن بلاده ستستأنف استصلاح الأراضي التي ستساعد في الحيلولة دون غرق العاصمة جاكرتا تحت مياه البحر.

وكان المشروع قد توقف في إبريل الماضي بسبب خلاف نشب بين الحكومة وحاكم جاكرتا حول إصدار تصاريح البناء، كما احتج صيادون على أعمال الاستصلاح على اعتبار أنها ستقلل كميات السمك.

وأوضح لوهوت بانجيتان وزير التنسيق البحري للصحفيين:" إذا لم نكمل بناء الحائط البحري العملاق سيؤثر ذلك بقوة على جاكرتا فيما يتعلق بتسرب المياه المالحة، وفق وكالة "رويترز".

وتقع جاكرتا في سهل تكثر به المستنقعات وتغرق تحت مستوى سطح البحر بمعدل أسرع من أي مدينة أخرى في العالم.

وركزت جاكرتا اهتمامها على دعم دفاعاتها بحائط من المصدات البحرية بطول يزيد قليلا عن 24 كيلومترا وتجديد شبكة تصريف الفيضانات المتداعية.

ويشمل المخطط الرئيسي للمشروع بناء 17 جزيرة صناعية قبالة الساحل الشمالي لجاكرتا حيث تخطط الشركات العقارية لتشييد مراكزللتسوق ومزارات مشابهة لتلك التي بنتها سنغافورة على جزيرة سنتوسا.