أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفعت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما العقوبات المفروضة على كوت ديفوار اعترافا منها بالخطوات التي اتخذتها البلاد لتعزيز مؤسساتها الديمقراطية.

ورفع الرئيس أوباما العقوبات بموجب أمر إداري وقعه الأربعاء.لينهي بذلك ما يسمى ب "إعلان الطوارئ الوطني" بشأن كوت ديفوار.

وقال نيد برايس، الناطق باسم البيت الأبيض، إن كوت ديفوار أحرزت "تقدما استثنائيا" منذ انتهاء الحرب الأهلية في 2011، مشيرا إلى عملية انتخابات ناجحة، ومعالجة أفضل لعمليات تهريب السلاح، كما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأضاف برايس أنه لاتزال هناك تحديات أمام البلاد، منها التنمية الاقتصادية وإصلاح قانون الأراضي، إلا أنه استطرد قائلا إن البلاد اتخذت خطوات هامة لتسوية الخلافات التي كانت سببا في الحرب.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على كوت ديفوار منذ عام 2006.