أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لقيت ثلاث نساء في كينيا مصرعهن برصاص الشرطة إثر تسللهن إلى مركز شرطة بمدينة مومباسا الكينية حيث قمن بطعن ضابط وإشعال النار في المبنى باستخدام قنبلة حارقة.

وتعرضت مدينة مومباسا الساحلية لهجمات متشددين في الأعوام الأخيرة، بالرغم من تراجع وتيرة تلك الهجمات، وفق ما نقلت رويترز عن مسؤول أمني وشاهد.

ودخلت النساء إلى مركز الشرطة، بدعوى الإبلاغ عن سرقة الهاتف، صباح السبت، وهن مسلحات بسكين وقنبلة حارقة مخبأتين في أزيائهن التقليدية.

وأوضح باترسون مايلو، قائد شرطة مومباسا، للصحفيين في مكان الحادث "بعد استجواب الضباط لهن، سحبت إحداهن سكينا وألقت أخرى قنبلة حارقة على الضباط."

وأشار مايلو إلى أن النيران اشتعلت، بعد ذلك، في المركز فقتلتهن الشرطة بالرصاص، فيما نقل ضابطان مصابان إلى المستشفى

ورجح مايلو أن يكون الهجوم إرهابيا، لكنه لم  يشر إلى أي جماعة يشتبه في مسؤوليتها عن الهجوم.