أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لقي أكثر من 3 آلاف مهاجر ولاجئ مصرعهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى دول اللجوء شمالا، بينما أنقذت السفن الإيطالية والأوروبية آلافا غيرهم الاثنين في أحد أكثر الأيام التي تشهد هذا الكم من عمليات الإنقاذ خلال الأعوام الأخيرة.

وأفادت هيئة خفر السواحل الإيطالية بأن سفنها تمكنت من إنقاذ نحو 6500 مهاجر ولاجئ من خلال أكثر من 40 عملية إنقاذ قبالة السواحل الليبية بحسب فرانس برس.

وفي اليوم السابق، أي الأحد، تم إنقاذ 1100 مهاجر في المنطقة ذاتها.

وكان أحدث تقرير للأمم المتحدة أفاد بأنه منذ بداية العام الحالي، وصل إلى إيطاليا زهاء 105 آلاف مهاجر، في حين تشير إحصائيات أخرى إلى أن عدد من وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام الجاري وحتى الثامن والعشرين من أغسطس بلغ 112500 مهاجر.

وفي اليونا سجلت الجهات المعنية وصول 163 ألف مهاجرا، بينما سجلت إسبانيا وصول 2476 مهاجرا.

2+
البحر المتوسط يحصد آلاف المهاجرين
1 / 3
المهاجرون.. الضحايا والواصلون
2 / 3
في يونيو
3 / 3
المهاجرون في العالم

ووفقا لتقارير منظمة الهجرة العالمية، فقد بلغ إجمالي الواصلين إلى أوروبا منذ بداية عام 2016 أكثر من 271 ألف مهاجر، أكثر من 30 في المائة منهم من سوريا، و16 في المائة من أفغانستان و10 في المائة من العراق و7 في المائة من نيجيريا و5 في المائة من أرتيريا.

أما عدد المفقودين والقتلى من المهاجرين خلال العام الجاري فقد بلغ 3167، وهو رقم يقترب من الرقم القياسي للضحايا الذي سجل في العام 2015 وبلغ 3771 قتيلا ومفقودا، ويزيد على عدد المفقودين والقتلى في العام 2014 والبالغ 3500 قتيل.

يذكر أن العام 2015 سجل وصول أكثر من مليون لاجئ ومهاجر برا وبحرا، منهم 257186 وصلوا على متن قوارب عبر البحر.

وأشارت إحصاءات حديثة إلى أن 75 بالمئة من ضحايا رحلات الهجرة المحفوفة بالمخاطر حول العالم منذ مطلع العام الجاري، لقوا حتفهم أو فقدوا في مياه البحر المتوسط.

وحسب تقرير لمنظمة الهجرة العالمية، فإن عدد الضحايا من المهاجرين في الفترة بين 1 يناير وأواخر يوليو 2016 بلغ 4027 قتيلا، فيما بلغ هذا الرقم في الفترة ذاتها من العام الماضي 2991 قتيلا.