أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجرى مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، لقاء مع لاجئين من جنوب السودان في مخيمهم بأوغندا، وسط مطالبات بغذاء أفضل.

وتبذل الأمم المتحدة مع شركاء آخرين جهودا لإطعام اللاجئين، بعدما تدفق نحو 70 ألف شخص على أوغندا، من جراء موجة قتال جديدة في عاصمة جنوب السودان أوائل يوليو.

وذكرت الأمم المتحدة، الشهر الماضي، أن كثيرا من لاجئي جنوب السودان الذين وصلوا إلى أوغندا قبل الموجة الأخيرة من العنف ستخفض حصصهم الغذائية أو مساعداتهم النقدية إلى النصف.

ونبه غراندي إلى أن لاجئي جنوب السودان في أوغندا يعيشون على "معدة خاوية"، وفق ما نقلت رويترز. وأضاف غراندي أن الأمور قد تتحول إلى كارثة في حال خرجت عن نطاق السيطرة، مشيرا إلى أن الموارد لا تزال غير كافة.

ويشير برنامج الأغذية العالمي إلى أنه في حاجة إلى قرابة سبعة ملايين دولار شهريا لكي يتمكن من تقديم المساعدات الغذائية.