أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت صحيفة استادو دي ساوباولو الجمعة أن الشرطة الاتحادية في البرازيل أوصت بأن يوجه المدعون العامون تهما للرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بالفساد وغسل الأموال.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة الاتحادية في مدينة كوريتيبا في جنوب البلاد تتهم لولا وزوجته بتلقي نحو 2.4 مليون ريال برازيلي (حوالي 750 ألف دولارا) من شركة (أو.إيه.إس) للإنشاءات كجزء من برنامج رشى يتركزحول شركة بتروبراس النفطية الحكومية.

على صعيد آخر، تطورت مجريات اليوم الثاني من إجراءات مساءلة رئيسة البرازيل الموقوفة عن العمل ديلما روسيف في مجلس الشيوخ إلى شجار بين مؤيديها ومعارضيها مما تسبب في تعليق الإجراءات، وفقا لرويترز.

ووجد رئيس المحكمة العليا ريكاردو ليواندوسكي نفسه مضطرا للتدخل وتعليق الجلسة بعد فشل رئيس مجلس الشيوخ رينان كاليروس في وقف المشاحنات في مؤشر على أن الفترة التي تسبق التصويت النهائي على عزل روسيف المتوقع صباح الأربعاء ستكون حافلة بالتوتر.