أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت صحيفة تركية أن رئيس النيابة العامة في منطقة أرزوروم، إكرم بايازتاش، المتهم بالانتماء إلى جماعة فتح الله غولن، تم اعتقاله، الأحد، أثناء محاولته الفرار إلى الأراضي السورية.

وبحسب "حرييت ديلي نيوز"، فإن المسؤول القضائي، تم اعتقاله بعدما رفض الامتثال لجنود أتراك على حدود إقليم كيليس مع سورية.

وأعلن محافظ كيليس، في بيان، بدء المسطرتين الإدارية والقضائية بحق المسؤول الذي صدرت مذكرة اعتقال بحقه في وقت سابق.

وتم عزل بايازتاش من سلك القضاء بعد محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا، في 15 يوليو الماضي، التي تتهم أنقرة رجل الدين المعارض، فتح الله غولن، بالضلوع فيها.

وأسفرت حملة السلطات التركية الواسعة ضد مدبري الانقلاب إلى توقيف وعزل عشرات الآلاف من الجنود والقضاة والمدرسين وسط مخاوف غربية من انتهاكات حقوقية في البلاد.