أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الأسترالية، الخميس، إن طالبي اللجوء المحتجزين في مراكز إيواء بالمحيط الهادي يقدمون بلاغات كاذبة عن تعرضهم لاعتداءات جنسية حتى يتم إرسالهم إلى أستراليا.

ويأتي التوضيح الأسترالي بعدما كشفت صحيفة "غارديان" البريطانية، الأربعاء، عن اعتداءات وانتهاكات في مركز الهجرة في جزيرة ناور.

وأشارت الصحيفة إلى أكثر من ألفي واقعة تشمل انتهاكات جنسية واعتداءات ومحاولة إيذاء النفس حدثت على مدى عامين تقريبا في مركز الإيواء الذي تموله أستراليا، موضحة أن أكثر من نصفها حصلت لأطفال.

وأوردت الوزيرة الأسترالية في مقابلة على الإذاعة الأسترالية: "علمت بوقائع نقلت مزاعم كاذبة عن اعتداءات جنسية.. الناس في النهاية، دفعوا أموالا لمهربين ويريدون أن يأتوا إلى بلدنا".

وأضافت أن الأمر وصل إلى حد أن البعض يؤذي نفسه والبعض يشعل النار في نفسه في محاولة لدخول أستراليا"، وفق ما نقلت "رويترز".