أشرف سعد - لندن - سكاي نيوز عربية

كشف تحقيق لشبكة "سكاي نيوز" أن عصابات الاتجار بالسلاح في أوروبا الشرقية، سجلت ارتفاعا كبيرا في الطلب على بضاعتها خاصة الأسلحة الأوتوماتيكية مثل الكلاشينكوف (أيه كيه 47).

وبحسب التحقيق، فإن الإرهابيين التابعين لتنظيم داعش ومنفذو هجمات الذئب المنفرد، يضعون في اعتبارهم استخدام الأسلحة الأوتوماتيكية لإسقاط أكبر عدد ممكن من الضحايا المدنيين.

ويحذر التحقيق من أن سياسة الحدود المفتوحة في أوروبا قد تؤدي إلى أن تصل هذه الأسلحة بسهولة إلى شوارع المدن الأوروبية.

وبحسب إحدى عصابات الاتجار في السلاح التي تحدثت مع "سكاي نيوز"، فإن الكلاشينكوف هو الأكثر طلبا، رغم أنه نادرا ما يستخدم من قبل المجرمين العاديين.

وكشف التحقيق أن هذه العصابات لا تمانع في بيع هذا النوع من الأسلحة لكل من يطلبها بصرف النظر عن هويته وغرضه.