أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدرت السلطات الأميركية، الجمعة، أمرا تسمح بموجبه لشركات الطيران الأجنبية باستخدام الطائرات الأميركية الصنع في الرحلات إلى إيران.

وحسب ما أوردت وكالة "رويترز"، فإن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية أصدر إذنا يسمح للطائرات الأميركية الصنع "بالنزول المؤقت" في إيران.

ويعني القرار السماح صراحة لشركات طيران مثل "لوفتهانزا" والخطوط الجوية التركية، أو شركات طيران أخرى تسيير رحلات إلى إيران باستخدام طائرات أميركية الصنع أو طائرات بها قطع غيار أميركية للطيران إلى إيران.

وأرفقت وزارة الخزانة الأميركية الإذن بعدة شروط، من بينها عدم بقاء الطائرات في إيران أكثر من 72 ساعة في كل مرة. ولا يغطي الإذن أيضا سوى الطائرات ذات الأجنحة الثابتة وليس الطائرات المروحية، ويحظر على الشركات تخزين قطع غيار في إيران.

وقال محام شركة "هولاند آند نايت" في واشنطن جوناثان إبشتاين: "من الناحية العملية كانت شركات طيران كثيرة تستخدم طائرات أميركية الصنع أو طائرات تستخدم قدرا كبيرا من قطع الغيار الأميركية في الطيران إلى إيران، لكن إعلان الجمعة حل بعضا من الالتباس المحيط بمثل تلك الرحلات".

وتوصلت طهران والقوى الدولية إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني في يوليو 2015، سمح برفع معظم العقوبات عن إيران، لكن عقوبات أميركية عديدة ظلت مستمرة.