أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت السلطات الألمانية، الخميس، أن الشاب الألماني الإيراني الذي قتل 9 أشخاص في ميونيخ بإطلاق النار عليهم قبل أن ينتحر، الجمعة الماضي، كان يؤمن بأفكار يمينية متطرفة عنصرية وإن لم يكن ينتمي إلى أي مجموعة.

وقال وزير الداخلية في مقاطعة بافاريا يواكيم هيرمان في مؤتمر صحفي "هناك مؤشرات واضحة إلى أنه كان متعاطفا في أفكاره" مع هذا التيار.             

وكانت الشرطة ذكرت في نهاية الأسبوع الماضي أن الشاب البالغ من العمر 18 عاما كان معجبا بعمليات القتل الجماعي، وخصوصا المجزرة التي ارتكبها النروجي أندرس بريفيك الذي قتل 77 شخصا معظمهم من الشباب عام 2011.

وكان "جزار ميونيخ" يعتزّ بأنه ولد في 20 أبريل عام 1998 نفس يوم ولادة أدولف هتلر عام 1889، وقال هيرمان "هناك مؤشرات تدل على أنه كان يعتبر ذلك أمرا إيجابيا لمصيره".