قدم جنرالان كبيران في الجيش التركي استقالتهما، الخميس، بعد تسريح قرابة 1700 عسكري من الخدمة في إطار الحملة الواسعة التي أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة.

وبحسب قناة "سي إن إن تورك"، فإن الأمر بتعلق بالجنرالين كامل باسوغلو وإحسان أويار، اللذين يتوليان رتبتين مهمتين في القوات البرية.

ولم تجر الإشارة إلى الأسباب التي دفعت الجنرالين إلى تقديم استقالتهما، وفق ما نقلت رويترز.

وأصدرت السلطات التركية، الأربعاء، قرارا بعزل 149 جنرالا وأدميرالا، وهو رقم كبير، ذلك أنه يمثل نحو 40 في المئة من إجمالي جنرالات تركيا.

ومن المرتقب، أن يترأس رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الخميس، اجتماعا عسكريا رفيع المستوى، ويرجح أن يؤدي إلى هزة عنيفة داخل القوات المسلحة في البلاد بعد الانقلاب الفاشل الذي قام به ضباط جيش.

ويعقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة التركية اجتماعه بعد يوم من إقالة تركيا قرابة 1700 ضابطا، من بينهم 149 جنرالا وأدميرالا.

وجرى فصل عشرات الآلاف من موظفي الدولة في تركيا بسبب وجود علاقات مزعومة مع المعارض المقيم في الولايات المتحدة المتهم بتدبير الانقلاب، فتح الله غولن.