اعتقلت قوات الأمن في مالي، الثلاثاء، قائد وحدة تابعة لتنظيم "أنصار الدين" المتشدد تنشط في وسط البلاد، بحسب ما أعلنت مصادر أمنية محلية.

وقال ضابط في الأمن المالي لفرانس برس: "قواتنا الخاصة اعتقلت محمود باري الملقب أبو يحيى وهو أحد كبار قادة تنظيم أنصار الدين"، في وقت أكد مصدر أمني آخر هذه المعلومات موضحا أن الاعتقال تم في منطقة نامبالا (وسط)، حيث أدى هجوم ضد الجيش إلى مقتل 17 جنديا في 19 يوليو.

وأوضح الضابط: "هو الآن بين أيدي عناصرنا الذين يعملون على نقله إلى باماكو حيث سيتم الاستماع إلى أقواله"، مضيفا أن الموقوف "شارك في هجمات عدة ضد مواقع القوات المسلحة المالية" منذ العام 2015 وحتى الآن".             

وأوضح مصدر أمني مالي آخر أن اعتقاله تم "بين نامبالا ودوغوفري" في منطقة سيغو (وسط)، مشيرا إلى أن أبو يحيى شارك "على الأرجح" في الاعتداء على الجيش المالي في نامبالا في 19 يوليو.

وفي 19 يوليو أعلنت الحكومة المالية مقتل 17 جنديا ماليا وجرح 35 آخرين في ما وصفته بالـ"هجوم الإرهابي المنسق" ضد معسكر للجيش في نمبالا، الذي يقع على بعد أكثر من 510 كيلومترات من العاصمة باماكو وهو ثاني أكبر معسكر للجيش المالي في منطقة سيغو.