أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن رئيس جنوب السودان سلفا كير، الاثنين، أنه عين تابان دنغ غاي نائبا له، خلفا لخصمه رياك مشار الذي فر من العاصمة جوبا بعد معارك عنيفة في بداية يوليو.

وجاء في مرسوم أصدره كير وتلي على الإذاعة الوطنية أنه "أخذا في الاعتبار توصيات كبار قادة (التمرد السابق) بشان تعيين خلف النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان، وبموجب السلطات المخولة لي (..) أصدر هذا المرسوم الجمهوري بتعيين تابان دنغ".

وعين نحو مئة من كوادر حركة المتمردين السابقين بقيادة مشار السبت تابان دنغ غاي وزير المناجم الحالي في حكومة الوحدة الوطنية نائبا للرئيس في حال لم يعد مشار إلى جوبا.

وفر مشار من جوبا في خضم المعارك الدامية التي وقعت بين قواته وقوات الرئيس كير من 8 الى 11 يوليو وتزامنت مع الذكرى الخامسة لحصول البلاد على استقلالها.

ويؤكد تعيين دنغ الخلافات القائمة في صفوف التمرد السابق وقد استغلها كير لإبعاد خصمه الرئيسي مؤقتا على الأقل.

ومشار الذي لا يزال يحظى بدعم العديد من كوادر التمرد السابق سعى للطعن مسبقا في تعيين دنغ نائبا للرئيس فأقاله الجمعة من مهامه الوزارية.

وأصدرت حركة التمرد السابق الأحد بيانا يتهم تابان دنغ بخوض مغامرة شخصية غير مشروعة.

واعتبرت الحركة ان تابان دنغ يتحرك بدافع "الانتقام الشخصي" من مشار، مؤكدة أن جميع الذين قدموا له دعمهم قاموا بذلك "مرغمين" من قبل المعسكر الرئاسي.