أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدانت محكمة في كوسوفو، 5 أشخاص بعقوبات سجنية تتراوح بين 4 و13 عاما، بتهم إرهاب منها التخطيط لمبايعة تنظيم داعش الإرهابي ونشر تسجيل مصور للمبايعة على الانترنت.

وذكر قاض لدى قراءته الحكم في محكمة ببريشتينا، أن المدانين كانوا يريدون قراءة قسم الولاء ونشره على الانترنت حتى يظهروا أن لداعش وجودا في كوسوفو.

وأشار إلى العثور على بندقية آلية وأقنعة وقفازات وعلم لداعش لدى اعتقال الشرطة للمتهمين بجوار بحيرة صناعية قرب العاصمة، العام الماضي، بحسب ما ذكرت رويترز.

وجرى الاشتباه، عند البداية، في أن المتهمين لوثوا مياه بحيرة بادوفتش، والتي تزود نصف بريشتينا بمياه الشرب، لكن تلك الاتهامات أسقطت بعدما وجدت السلطات أن المياه نظيفة.

وتقدر الشرطة أن 300  من سكان كوسوفو انضموا لداعش، وأن أكثر من 50  قتلوا، فيما اعتقل أكثر من 100 شخص في كوسوفو أو يخضعون للتحقيقات في ملفات متعلقة بداعش.