أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي وزيرا بارزا من حلفاء سلفها دافيد كاميرون، ضمن حركة تتضمن مزيدا من التغييرات.

وأعلن مكتب ماي أن وزير الفنون إد فايزي صديق كاميرون غادر موقعه، كذلك أقيل روس ألتمان وزير المعاشات في حكومة كاميرون، إلى جانب أنا سوبري، الصوت البارز في حملة بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي أثناء الاستفتاء الذي جرى مؤخرا.

واستمر بعض أعضاء الإدارة القديمة، من بينهم جو جونسون شقيق بوريس جونسون وزير الخارجية الجديد، ويستمر جونسون في مقعده مسؤولا عن الجامعات والعلوم.

وتولت ماي السلطة، الأربعاء، بعد أن استقال كاميرون في أعقاب تصويت بريطانيا لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي.

أجرت ماي تغييرات كبيرة في الحكومة بتعيين شخصيات قيادية في حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في وزارة الخارجية والتجارة الدولية والمفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.

وأشارت ماي إلى أنها ليست في عجلة لبدء مفاوضات الخروج، وقالت الجمعة إنها لن تبدأ المفاوضات الرسمية حتى يتم التوصل إلى "مقاربة بريطانية" تتضمن اسكتلندا، التي تدعم البقاء داخل الكتلة.

وقالت الإدارة الاسكتلندية المؤيدة للاستقلال إنها ربما تسعى إلى إجراء استفتاء جديد حول الاستقلال، إذا ما أخرجت بريطانيا اسكتلندا من الاتحاد الأوروبي على غير رغبة منها.