قال التلفزيون الرسمي نقلا عن مصادر رسمية، الأربعاء، إن جنديين هولنديين قتلا خلال مشاركتهما في بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي.

ويخدم أكثر من 11 ألف جندي في بعثة مالي، التي تهدف لدعم حكومة باماكو في معركتها ضد المتشددين بشمال البلاد، والذين نفذوا هجمات في العاصمة وكذلك بوركينا فاسو وكوت ديفوار.

وقال القائم بأعمال قائد القوات المسلحة الهولندية في مؤتمرصحفي إن الكوروبورال كفين روجفيلد (29 عاما) والسارجنت هنري هوفينج (24 عاما) قتلا إثر انفجار قذيفة مورتر. ولقي ما لا يقل عن 103 من جنود قوة حفظ السلام حتفهم، منذ بدء أعمال البعثة في أبريل 2013.

ونقلت رويترز عن الأميرال روب باور قوله: "وقع حادث مروع في مالي، حيث يشارك جنودنا في بعثة حفظ السلام." وخضع جندي يبلغ من العمر 23 عاما للعلاج في مستشفى ميداني قبل إجلائه.

ويشارك نحو 450 جنديا هولنديا في البعثة الموجودة في مالي، والتي تهدف للمساعدة في تطبيق اتفاق سلام وقع العام الماضي بين حكومة مالي والجماعات الانفصالية.

الشهر الماضي صوت مجلس الأمن الدولي لصالح زيادة القوة بمقدار 2500 فرد، ووعدت دول أوروبية بإرسال قوات خاصة وخبراء مخابرات لدعم العملية.